الاثنين 26/08/2019
12:39 بتوقيت المكلا
كيف تقيم أداء موظفي الجهاز الحكومي من حيث : " إنجاز معاملات المواطنين، الحضور والانصراف والغياب، و ..... إلخ" ؟



محافظ حضرموت يكّرم حفّاظ وحافظات كتاب الله الفائزين في مسابقة الأوقاف القرآنية
المكلا/موقع السلطة المحلية بمحافظة حضرموت/خاص
الثلاثاء 14/مايو/2019
news_20190514_10.jpg
حضر محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني ، الحفل التكريمي السنوي للفائزين في مسابقة الأوقاف القرآنية لعام 1440 هجرية 2019 للميلاد التي نظمها مكتب وزارة الأوقاف والارشاد بساحل حضرموت خلال الفترة من 15 حتى 21 من شعبان 1440هـ (20 - 25 من ابريل 2019م) تحت شعار (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ) .
وأقيمت المسابقة التي استمرت 6 أيام في فئتي المصحف كاملاً ونصف المصحف بمشاركة 70 حافظاً وحافظة للقرآن الكريم من مديريات المكلا و الشحر وغيل باوزير وحجر يتبعون لـ 26 جهة بين مسجد ومعهد ومركز ومؤسسة ورباط وجمعية ودور لتحفيظ القران الكريم ، وبلغ اجمالي الفائزين فيها 12 متسابقاً ومتسابقة من الذكور والإناث في الفئتين.
ورفع محافظ حضرموت في الحفل التهاني للجميع بمناسبة شهر رمضان المبارك ، معرباً عن الارتياح بالاجتماع من أجل القرآن الكريم وتكريم حفّاظه  في ليالي الشهر المبارك ، مؤكداً أهمية تشجيع الحفاظ والحافظات  وان السلطة المحلية بالمحافظة لن تبخل في دعم القرآن الكريم وحفاظه وستعمل على تهيئة كل الظروف الملائمة لدعم وتشجيع الحفاظ والحافظات وكل الجهود التي تصب في هذا الجانب ، متمنياً ان تصل هذه المسابقة الى بقية المديريات وأن يتضاعف عدد المشاركين فيها .
ودعا المحافظ الى تلاوة القرآن والاهتمام به والاهتمام بالوقت وعدم ضياع الساعات فيما لا ينفع ، وقال : إن القرآن الكريم موجود اليوم في المصحف وفي الكمبيوتر وفي الجوال وهو أمر يسهّل على الجميع تصفحّه وتلاوته على خلاف الماضي عندما كانت لا توجد سوى أعداد معينة من المصاحف .
وأشار الى أهمية القرآن في حياة المسلم فهو الدليل الذي يحمله بين يديه للمشي في طريق مرضاة الله تعالى، ومنه ينهل العبد المسلم التوجيهات والإرشادات لاتّصافه بأحسن الصفات والأخلاق، لقوله تعالى : (إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا) ، والقرآن في حياة المسلم هو سبب النجاة والعيش في سعادة الدارين الدنيا والآخرة .
داعياً الشباب بأن يتحلوا بالانضباط والالتزام في الحياة ، وفهم القرآن وتدبّره وتطبيقه على الواقع والاهتمام بالسلوك الحسن ، وعلى العلماء يقع دور كبير في التوعية والنصح والدعوة الى الوسطية وملامسة قضايا الناس والمجتمع ، كما دعا مكتبي الاوقاف والارشاد في الساحل والوادي الى تبني دورات وفعاليات للشباب ومسابقات تشجيعية لتوعيتهم وانخراطهم في مخيمات هادفة .
وألقى مدير عام مكتب وزارة الاوقاف والارشاد بساحل حضرموت الشيخ أحمد علي السعدي كلمة أعرب فيها عن السعادة للإحتفاء بحفّاظ القرآن الكريم في شهر القرآن كلام الله المنزّل على نبيه بلسان عربي مُبين ، مشيراً الى أن القران هو عمدة الشريعة وأصلها ، وأن المكتب ركز اهتمامه بالقرآن وبفئة الشباب وأهمية تنشأته النشأة الصالحة ، وأقام المكتب عدداً من النشاطات في حفظ القرآن الكريم وتلاوته ، كما قام بتنفيذ مراكز صيفية لحفظ الشباب ودعوتهم للتمسك بالقرآن الكريم وتطبيق تعاليمه ، وأولى المكتب اهتماماً بالجانب الدعوي والارشادي في المدارس والثانويات والمجمعات ونزلاء سجن المكلا أشرف عليه عدد من المشائخ والدعاة الذين قاموا بواجب النصح والتوجيه السليم لمفاهيم ومبادئ الإسلام السمحاء والحفاظ على وحدة النسيج الاجتماعي .
شاكراً دعم المحافظ للمكتب وتشجيعه لحفاظ كتاب الله تعالى وإقامة البرامج والدورات الهادفة .
والقيت في الحفل كلمة عن العلماء والمشائخ ألقاها الشيخ صالح باكرمان تطرّق فيها الى أهمية الاهتمام بالقرآن الكريم في شهر القرآن ، حيث كان النبي صلى الله عليه وسلم يتدارس القرآن مع جبريل في الشهر الكريم ، لقوله تعالى (شهر رمضان الذي انزل فيه القران هدى للناس وبينات من الهدى والقرآن) ، وقال إن للقرآن شأن عظيم فهو مصدر القيم والمبادئ ، مؤكداً على ضرورة تدبّر آياته والعمل به سلوكاً وتطبيقاً ، لقوله تعالى (ان هذا القران يهدي للتي هي اقوم) وقوله صلى الله عليه وسلم (انما بعثت لأتمم مكارم الاخلاق) .
مقدّماً الشكر للمحافظ على رعايته للمسابقة ولمكتب الأوقاف ولجنة المسابقة والقائمين عليها والحفاظ الفائزين فيها .
وقدّمت في الحفل نماذج لتلاوات لعدد من الفائزين في المسابقة ووصلات إنشادية بعنوان (ياحافظ القرآن) و(النبي محمد صلّوا عليه) ، كما قُدّم مشهد تمثيلي بعنوان (هذه القيم) عكس جانباً من أخلاق نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وتعاليم ديننا الاسلامي الحنيف ، وعُرض في الحفل روبرتاجين مصوّرين عن سير المسابقة القرآنية وبرنامج تطبيق برنامج دورة الخطيب التنموي.
وتم في ختام الحفل تكريم محافظ حضرموت من قبل مكتب الأوقاف لدعمه  للمكتب ورعايته للمسابقة ، كما تم تكريم لجنة المسابقات ، وتكريم الفائزين في فئة المصحف كاملاً وهم :
الاول : الحافظ عمر فرج بامحيسون
الثاني : الحافظ علي عبد الله بارميل
الثالث : الحافظ عيسى سالم بازبيدي
وتكريم الفائزات في فئة المصحف كاملاً  :
الأولى : الحافظة سامية شيخان المسجدي
الثانية : الحافظة آمال سعيد الهجري
الثالثة : الحافظة لطيفة صالح لحمدي
كما تم تكريم الفائزين في فئة الخمسة عشر جزءً وهم :
الأول :  أحمد نجيب مخرج
الثاني : علي صالح باجريدي
الثالث : علي محمد باحويج
وتكريم الفائزات في فئة الـ 15 جزءً وهن  :
الأولى : زينب عبد الله بلفقيه
الثانية : نور عوض بركات
الثالثة : رحمة عمر باصمكة


  • إقرا ايضاً